معدل الارتداد و(ارتفاعه او انخفاضه )

ما هو معدل الارتداد
في عالم تقنيات محركات البحث هناك الكثير من المصطلحات التي يمكن أن تختلط بين الشخص العادي واحدة من هذه المصطلحات التي تشكل خلطاً للمستخدم هي “معدل ترتد” أو ما يطلق عليها بالإنجليزية Bounce Rate وكثيراً مانرى هذه الكلمة في إحصائيات جوجل أو أي إحصائيات أخرى كنا قد اشتركنا بها أما عن تعريف التقنية فهو الزائر الذي يصل على موقع الويب الخاص بك، يرى صفحة واحدة ثم يغادر الموقع على الفور ولذلك، فإن ناتج معدل الترتد هو العدد الإجمالي للزيارات التي شاهدت صفحة واحدة فقط مقسوما على مجموع عدد الزيارات إلى موقع الويب الخاص بك.

أولاً يجب علينا معرفة العناصر التي تؤثر على تجربة المستخدم خلال تصميم موقع إلكترونى لك او عند استخدام الزائر لموقعك ففي قلب تجربة المستخدم يكمن ضمان حصول كل المستخدمين على قيمة فيما تقدمه لهم يقدم في الشكل التالي تفصيل تجرية المستخدم:

لضمان تجربة مستخدم مفيدة وقيمة، لا بد أن تكون المعلومات التي تقدمها على موقعك:

مفيدة: المحتوى أصلي غير منتحل ويلبي الحاجة

سهلة الاستخدام: لا بد أن يكون الموقع سهل الاستخدام

محبوبة : الصور، والهوية، والعلامة التجارية، وغيرها من العناصر المتعلقة بالتصميم، يتم استخدامها لاستثارة وجدان وتقدير المستخدمين

يسهل البحث عنها : لا بد من سهولة التصفح والتنقل عبر المحتوى، ويمكن العثور عليه داخل الموقع خارجه

سهلة الوصول: : تيسير وصول ذوي الاحتياجات الخاصة إلى المحتوى

موثوقة :محتوى يثق فيه المستخدم ويصدق ما تقوله له

طرق تحسين تجربة المستخدم لموقعك

1-استخدام المساحات البيضاء (الفارغة من النص)

المساحات البيضاء الفارغة عنصر هام جدا في التصميم، حيث أنها تجعل المحتوى لديك أكثر وضوحا وأسهل في القراءة، مع تمكينهم من التركيز على العناصر المحيطة بالنص.
المساحة البيضاء حول النصوص والعناوين تجذب انتباه المستخدم بنسبة 20% أعلى.

2-سرعة تحميل الصفحة

من أكثر الأمور إحباطا للمستخدم هو انتظار وقت طويل حتى يتم تحميل الموقع أو صفحة الهبوط. ومع انتشار الأجهزة الكفية، يصل الناس إلى المحتوى في جميع أنحاء العالم على مختلف الأجهزة والمنصات المتاحة..

3-أزرار CTA جذابة

قبل تصميم الأزرار للموقع، فكر في اللون وانعكاساته النفسية اختبر أي الألوان يعمل أفضل مع المستخدمين، نوع التصميم والألوان وتابع قياس تجربة المستخدم
. تتنوع الرسائل المراد نقلها بتنوع الألوان المعروضة بها.

4- استخدم السرد بالنقاط

النقاط تتيح للمستخدم سرعة استيعاب المعلومات التي يبحثون عنها: الفوائد، طرق حل مشكلة ما، المزايا الرئيسية للمنتج/الخدمة –كل ذلك بسرعة فائقة، بما يجعل رسالتك أكثر فاعلية وتمكن المستخدم من الحصول على المعلومات التي يحتاجها. احذر الأسلوب التقليدي في التصميم والألوان!

5-استخدم الصور (لكن بحكمة)

متصفحوا الإنترنت أصبحوا أكثر ذكاء وأسرع في الحكم على مواقع الشركة عندما يزوروا موقعك على الإنترنت، يقع نظرهم على صور رأوها من قبل أو تتشابه إلى حد ما مع صور لا تحمل الطالع الشخصي استخدام الصور المستهلكة والدراجة يفقدك الثقة لفقدانها التفرد والخصوصية للأسف، تنقل تلك الصور ما تحمله من معاني ودلالات إلى مجال الأعمال الخاصة بك.

6- طبق فنيات التصميم المتوافق والمستجيب.

لم يعد تصفح الإنترنت والتسوق الإلكتروني والدخول إلى وسائل التواصل الاجتماعي قاصرا على الحواسيب المكتبية أو المحمولة فقط. يتصفح الناس الإنترنت اليوم في كل مكان وعلى أي جهاز متوفر لهم، سواء كان الجوال، أو الحاسوب اللوحي.

7- استخدم تصميم متسق

إذا كنت تدير مؤسسة تعمل في التجارة الإلكترونية، فـ وارد أن تلتزم بالتصميم التقليدي السهل للصفحات متضمنة عناصر التصفح حتى يتمكن زوار موقعك تصفح موقعك بسهولة ومعرفة ما عليهم القيام به عند الوصول إلى موقعك. وعلى أية حال، لا بد أن يكون تصميمك متسقا في جميع صفحات الموقع حتى لا يرتبك زوار الموقع.

8- قدم محتوى ثابت

زوار الموقع بحاجة إلى محتوى ثابت يصفة دائمة يمكن الوصول إليه، حتى وإن احتاج إلى التحديث من حين لآخر. من الصفحات الثابتة في أي موقع صفحة النبذة عن الشركة، وصفحة الوراط إلى الموارد الأخرى، ومعلومات الاتصال، وصفحة موقع الشركة على خرائط قوقل وكيفية الوصول إليها، محتوى تعليمي ثابت، الخ..

هل معدل الارتداد المرتفع أمر سيئ؟

هذا يعتمد على بعض العوامل.

إذا كان نجاح موقعك يعتمد على المستخدمين الذين يشاهدون أكثر من صفحة واحدة، فإن ارتفاع معدل الارتداد يمثل أمرًا سيئًا. على سبيل المثال، إذا كانت صفحتك الرئيسية هي المدخل إلى بقية صفحات موقعك (على سبيل المثال، المقالات الإخبارية، وصفحات المنتجات، وعملية الدفع والمغادرة)، وكانت هناك نسبة مئوية كبيرة من المستخدمين يشاهدون صفحتك الرئيسية فقط، فإنك لا ترغب في معدل ارتداد مرتفع.

من ناحية أخرى، إذا كان لديك موقع يتضمن صفحة واحدة مثل مدونة، أو كنت تقدم أنواعًا أخرى من المحتوى يُتوقع أن تتم مشاهدتها في جلسات تتضمن صفحة واحدة، فإن معدل الارتداد المرتفع أمر عادي تمامًا.

سبب اختلاف معدل الارتداد بين تقرير "الصفحات المقصودة" وتقرير "جميع الصفحات"

في تقرير "جميع الصفحات"، نحسب معدل الارتداد على النحو التالي:

مرات الارتداد/مرات الدخول

مع ذلك، في تقرير "الصفحات المقصودة"، نحسبها على النحو التالي:

مرات الارتداد/الجلسات

يتمثل الفارق بين مرات الدخول والجلسات في أنه تتم زيادة عدد الجلسات بأول نتيجة (أي نوع من النتائج، بما في ذلك الأحداث) للجلسة، في حين تتم زيادة عدد مرات الدخول باستخدام أول نتيجة مشاهدة صفحة للجلسة.

شارك هذا الموضوع

مدونة الخليج

الانترنت فى يومنا هذا أصبح أحد الوسائل التى لايمكن الإستغناء عنها أبداً الانترنت فى يومنا هذا أصبح أحد الوسائل التى
لايمكن الإستغناء عنها أبداً الانترنت فى يومنا هذا أصبح أحد الوسائل التى لايمكن الإستغناء عنها أبداً